الثلاثاء، 21 جانفي 2020
المهرجان الدولي للفيلم بتوزر: إبداع السينما التونسية والعالمية في أبهى تجلياتها

المهرجان الدولي للفيلم بتوزر: إبداع السينما التونسية والعالمية في أبهى تجلياتها

إحتفلت مدينة توزر مساء الجمعة06 ديسمبر2019  بإفتتاح الدورة الثانية من المهرجان الدولي للفيلم وذلك بحضور عدة شخصيات وطنية و دولية من عالم الفن السابع ،سيتواصل هذا الحدث السينمائي إلى غاية يوم 11 ديسمبر 2019.

هذا اللقاء السينمائي  جمع العديد من النجوم العربية والعالمية على السجادة الحمراء تنوع فيه الجمال والأناقة في أبهى تجلياتها .

ولقد صرح مدير المهرجان سامي مهني ″أردنا إسترجاع صناعة السينما الدولية للجهة و جعل تونس ضمن قائمة اكبر مواقع التصوير″ ، حيث إستقبلنا خلال هذه الدورة اشخاص و شخصيات فاعلة في عالم السينما حتى يكتشفوا ما تزخر به بلادنا من سحر و امكانيات طبيعية."

من بين هذه الشخصيات عبد اللطيف كشيش وهو منتج وسيناريست وممثل فرنسي تونسي ومتحصل على جائزة ذهبية في مهرجان كان 2013 والممثل التونسي هشام يعقوبي،باعتباره سفيرا للمهرجان و" دانيال دلوم" وهو منتج منفذ ومدير إنتاج.

سيتم خلال عرض 30 فيلما في اطار المسابقة وخارج إطارها منها القصيرة الطويلة والوثائقية والخيالية،وكلها جديدة من إنتاج 2018 و2019  وتشارك تونس بثلاثة أفلام وهي “بيك نعيش” للمهدي البرصاوي و”عالبار” لسامي التليلي و”فاطوم” لمحمد علي النهدي، سييتوج الفائزون بجائزة العقرب الذهبي .

خلال حفل الإفتتاح صرح الممثل المغربي محمد نعيمان  لجريدة الإعلام الجديد "اشارك بفيلمين في المهرجان مغربي وفرنسي وتوجت سفيرا للفيلم "القديس المجهول"الذي شارك في أسبوع النقاد في مهرجان" كان "وتجربتي في الدورة الثانية للمهرجان الدولي للفيلم بتوزر هي تجربة جميلة وقيمة والأفلام المشاركة كلها افلام ذات اهداف ورسالة بناءة ترتقي الى المستوى المطلوب واتمنى ان تكون الدورة الثالثة  اكثر نجاحا من سابقتها .

كما أجمع العديد من الفانين في تصريحاتهم خلال حفل الافتتاح من بينهم جميلة  الشيحي ومحمد علي النهدي وفتحي الهداوي أن هذا  المهرجان هو بمثابة العرس الثقافي باعتباره مبادرة رائعة للقاء النجوم والفنانين في تكوين جيل جديد من السنمائيين التونسيين بفضل ورشات العمل المنتظمة طيلة أيام المهرجان .

وصرح ايمن المبروكي المدير الفني للمهرجان "سعينا أن تكون الافلام قيمة وستكون توزر قبلتها الاولى في العرض.

ان اختيار تنظيم هذا الحدث السينمائي في ديسمبر يتزامن مع ذروة الموسم السياحي بالجهة، بفضل هذا الحدث السينمائي يمكن للجنوب التونسي عرض جماله الطبيعي و روعة ديكوره المنتشر في مختلف المدن و القرى على غرار تطاوين و شنني و توزر و نفطة و دوز... مناسبة هامة للترويج للجهة،حيث تم وضع برنامج لعرض الافلام لفائدة سكان الجهة كما تم تجهيز فضاءات مفتوحة للعروض،مع دخول مجاني.

قراءة 313 مرات آخر تعديل على الأربعاء, 11 ديسمبر 2019 13:05
(1 تصويت)
قيم الموضوع

الموقع : https://www.facebook.com/nouveaumedi

رئيس تحرير جريدة الاعلام الجديد الالكترونية

الدخول للتعليق